الخميس، 20 فبراير، 2014

5 عادات سيئة لتلوم عقلك عليها

لكل واحد منا عاداته السيئة، و لحسن الحظ أنت الملام عليها و أنت فقط يمكنك تصحيحها...
فالعقل يعمل بشكل غريب، و ليس دائماً لصالحك فقد تدافع عن أفكار قد لا تبدو منطقية جداً، لكنها تبدو كذلك في تلك اللحظة
من بين أشهرها 5 عادات هي كالتالي

1 - أنت دائماً على حق، وستدافع عن ذلك حتى النهاية
معظم الناس عندما يتحادثون مع الآخرين، يتشبتون بآرائهم على الرغم أنها ليست الحقيقة المطلقة، لكن لمجرد أنه رأيهم الشخصي، ولأنهم يؤمنون بذلك و يحاولون لإقناع نفسم بذلك لأنهم في الأصل يعرفون أن تلك ليست هي الحقيقة. فالعقل الباطني بشكل أوتوماتيكي يجعلك تظن أن تلك هي الحقيقة، لكي تشعر أنك ذكي كفاية لكي تتخذ القرار الصحيح. فلمّا تقرر شيئاً ما، فهو يصبح جزءاً لا يتجزء من هويتك الشخصية، و جزءاً مهماً من قناعتك العامة.

2 - أنت دائماً متأخر عن مواعيدك و دائماً في عجلة من أمرك
سواء في المدرسة أو في العمل، عندما تستيقظ باكراً في الصباح، تظن أن لديك متسعاً كبيراً من الوقت مما يجعلك تأخذ وقتك و ربما تتأخر قليلاً... أو ربما تعجز عن الإستيقاظ في الوقت المناسب لأنك تظن أنه يمكنك إضافة 15 دقيقة أخرى من النوم اللذيذ و مع ذلك الوصول إلى عملك في الوقت المناسب... هذا خطأ تماماً فلا يمكنك فعل ذلك لأن عقلك يكذب عليك، و لذا فمن واجبك أنت أن تضع حداً لهذا، وذلك بعدم الإستخفاف بالوقت، كما يقول المثل : "إن الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك".


3 - أنت دائماً تؤجل عمل اليوم إلى الغذ
غالباً أسوأ لحظة عندك هي عندما تشعر بثقل واجباتك على ظهرك، فتجد الراحة في تأجيلها إلى وقت لاحق. لكن هل ذلك هو الحل ؟ أم أنك فقط تجعل الأمر أسوأ ؟ طبعاً ذلك لن يزيد الأمور سهولة، والملام الوحيد على ذلك هو عقلك. فعقلك يريد أن يجعل كل شيء جميل بالنسبة إليك. فعوض أن تقوم بواجباتك، تضيع وقتك في شيء آخر كمشاهدة التلفاز، أو الدردشة على الفيسبوك، أو لعب ألعاب الفيديو...
و هذا هو سبب فشل العديد من الناس، لأنهم لا يحبون ما يقومون به، وذلك هو العائق الوحيد الذي يمنع الإنسان من التقدم في حياته، ولذا عليك أن تتأقلم مع الواقع من خلال قدرات عقلك اللامتناهية، و استعمال ما يسمى بـ "بنك الحلول".

4 - أنت دائماً تخشى التورط في شيء لا مخرج منه
عندما تكون في موقف مهم في حياتك فإنك دائماً ترجع إلى الحل الأكثر أماناً و ضماناً، وهذا شيء جيد. لكن المشكل يكمن في المحادثات بين أفراد العائلة التي بعض المواضيع يبدو التحدث عنها شبه مستحيل. وهذا هو المشكل الذي يحرمنا من التقدم داخل مجتمعاتنا العربية. ففي العقل توجد عدة حواجز حماية وحدود لكل شيء، لكن التهرب من الواقع لن يؤدي إلى شيء، بل يجب معالجة المشكلة من الداخل بالحوار و المناقشة و التحليل...

5 - أنت تعلم أن لديك عادة سيئة لكن لا تستطيع التخلص منها
الإعتراف هو الخطوة الأولى. لديك مشكلة و أنت عالم بها ويمكنك إصلاحها، أليس كذلك ؟
لا. لا يمكنك إصلاح ذلك لأن عقلك لن يساعدك على ذلك. فالعقل ينقسم إلى قسمين : جزء يشتغل عندما تفكر في نفسك، وجزء آخر يشتغل عندما تفكر في الآخرين، لكن الغريب في الأمر هو أنه عندما تفكر في مستقبلك فالجزء الذي يشتغل هو الجزء المتعلق بالآخرين وليس بك. إذن فقط أنت يمكنك إقناع نفسك بذلك و لكي تتخلص من غرائز عقلك.

لديك رأي خاص ؟ ضعه في التعليق أسفله.